بالتفاصيل والفيديو والصور سلاح الداخلية الذي أنفق عليه مرسي إحتياطي النقد لتأمين حكمه من الثوار

عندما يكون الحاكم خائفا فهو يختطف الخبز من أفواه الجوعي ليشتري بثمنه بندقية يمنحها لشرطي كي يحميه وعندما يكون الرئيس مختلا فهو ينفق على النيران والبارود والبندقية لا ليحمي حدود وطنه لكن ليحمي حدود الإتحادية وعندما يكون الرئيس مختلا عقليا فهو لا يتوقف عن الصلاة كل جمعة لكنه يذهب محميا بجنوده وعسكره وسياراته بينما شعبه يتسول ليس فقط الطعام ولكن الدفء في شتاء قارص لا يشعر به بن العياط الذي يعيش خلف جدران القصر الدافئ وتحت الرعاية الطبية المكثفة التى تكفل له البقاء قادرا على الحديث والخطابة دون أن تظهر عليه علامات المرض العقلي الذي يعاني منه

ولأن الرجل لا يريد سوى البقاء في السلطة حتى لو أعدم كل مصر فإن ما قلناه لا يعنيه لكننا نتوجه بالحديث لمن يعنيهم الأمر من الشعب الجائع والمشرد والذي يعاني بينما تنهب ثرواته وتهدر أمواله على سلاح لحماية قصر الرئيس وعشيرة الرئيس وزوجة الرئيس وكان آخر ذلك الصفقة التى ذهبت بإحتياطي مصر الدولاري في تلك الظروف الصعبة والتى ننشره تفصيلا

تفاصيل الصفقة بالصوت والصورة والأرقام

اغلبنا يتذكر خبر شراء مصر عتاد عسكرى للداخلية المصرية من عدة دول منها فرنسا و كندا تضمنت الصفقة عدة طرازات من المركبات و الحديث اليوم عن المركبة الخفيفة الكشفية Renault Sherpa Light Scout او صاحب المسمى الكودى Sherpa 2 من انتاج شركة Renault الفرنسية و ما يثير الحديث عنها هو أننا تمكننا من الحصول على صور تلك الأسلحة فور وصولها إلى مصر وبدء تسليح الأمن المركزي بها قبل مظاهرات 25 يناير 2013 التى يتعامل معها محمد مرسي بأنها المعركة الأخيرة التى لو إنتصر فيها على دم المصريين فإنه لن يواجه معارضة بعد ذلك وهي الصفقة التى تحدثت عنها الصحافة الأجنبية بصورة مستفيضة (إضغط هنا للقراءة في الصحافة الفرنسية عن الصفقة)

أما ماذا أعد مرسي لقتل شعبه فهو كالآتي:

Renault Sherpa Light Scout / Sherpa 2

لاحظ أرقام اللوحة المعدنية ومكتوب عليها تحت التجربة مع ملاحظة أن الجيش الإماراتي هو الذي كان مرشحا للشراء ولكن مرسي وجد أنه من الأفضل تسليح الشرطة المصرية بها لقتال المواطنين

العربة الكشفية الدورية Sherpa 2 انتاج شركة Renault الفرنسية هى عربة تكتيكية خفيفة مدرعة و يمكن تجهيزها بالعديد من الكماليات مثل مضادات الالغام و شابه حسب المهمة الموكلة اليها ، المركبة مثالية فى المهمات الكشفية و فى مهمات مرافقة الدوريات العسكرية و مرافقة القوافل و مهام القيادة و الاتصال .

هى قادرة على نقل ما يصل الى 5 جنود او حمولة يصل وزنها الى 4 اطنان و هى مزودة بمحرك ديزل طراز MD-5 انتاج شركة Renault ايضا بقوة 215 حصان و هى مركبة ذات ارتفاع كبير عن مستوى سطح الارض و هى قادرة على العبور فوق معظم العقبات التضاريسية او حتى التدرجات الرأسية بميل كبير جدا ، و ظهرت المركبة لاول مرة عام 2006 فى فرنسا .

المركبة Sherpa 2 هى مقاربة بشكل كبير للمركبة الامريكية HMMWV و هى متفوقة فى المهام الصحراوية و فى مؤخرة المركبة يوجد مكان كافى لوضع كامل تجيهزات الجنود و تستطيع المركبة سحب مقطورة يصل وزنها الى 3500 كجم ، تتميز بارتفاع كبير عن مستوى الارض على المركبة الامريكية HMMWV هامفى مما يتيج لها رؤية اوضح لمسافة ابعد و المركبة مزودة بناقل حركة اوتوماتيكى ، يمكن للسائق التحكم فى تشغيل المركبة بدفع ثنائى او رباعى كما يمكنه من لوحة القيادة التحكم فى ضغظ الهواء بداخل الاطارات حسب الظغط المناسب للبيئة الموجودة فيها المركبة و درجة الحرارة المحيطة بها و هى امكانية مناسبة جدا و ثورية لتمكين المركبة من السير بشكل افضل على الثلج او الرمل او الطين

صورة توضيحية للتقنية Run-flat tyres التى إشترط تزويد المركبة بها خوفا من إستهداف المتظاهرين للإطارات

المركبة تستخدم تقنية تسمى Run-flat tyres  تعنى تركيب اطار داخلى حول الاطار المعدنى للمركبة لتحمل وزن و اكمال مهمة المركبة حتى مع انفجار الاطار الاساسى و تستطيع المركبة عبور موانع مائية يصل طولها الى 1.5 متر ، كماان المركبة مصممة لتكون مرنة لعمليات النقل الجوى فهى ملائمة للنقل بواسطة معظم طائرات النقل العسكرى مثل C-130 او A-400 .

المواصفات الفنية للمركبة :

الوزن : من 7.7 الى 9.8 طن فى حالة وجود حمولة تصل الى 2.2 طن

الطول : 5.9 متر

العرض : 2.2 متر

الارتفاع : 2.1 متر

الدروع : تمتلك انواع مختلفة من الدروع سواء دروع مضادة للالغام او احتياطيات مضادة للاسلحة الكميائية او البيولوجية

المدى التشغيلى : 900 كلم

السرعة : 120 كلم/س

صورة للمركبة بكامل تسليحها وهي معدة لإستخدامات الجيوش وليس الشرطة

يمكن اضافة تسليح باعيرة تصل الى نصق بوصة الى 12.7 ملم على سطح المركبة سواء يدوية او الية

مزودة سحاب امامى

كان يمكن لمحمد مرسي أن يقلل كثيرا من ذلك لو أنفق على الفقراء

تلك الأسلحة ليست لتسليح الجيش المصري على الحدود لكنها ما يعده مرسي لمواجهة شعبه الذي تراه في الصور المرفقة والذي كان من الممكن لو تنازل محمد مرسي عن جبنه وخوفه على سلطته غير الشرعية أن ينقذ بعضا منه من الجوع والمبيت في العراء

الصورة للمركبة بعد أن تمت عملية الطلاء إستعدادا للإستخدام ضد الثوار في 25 يناير 2013 لحماية محمد مرسي وسلطته غير الشرعية

الثورة يا شعب مصر

 

 

Leave a Reply

*

*